منــــتديات الرفـــيــق للتــعلـــيم

منــــتديات الرفـــيــق للتــعلـــيم

إنتظروا منا الأعمال المميزة يوميا
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
(http://rafik4educ.yoo7.com/) أين تجد العديد من الملفات الأخرى في منــــتديات الرفـــيــق للتــعلـــيم يمكن تحميلها من روابط مباشرة و بسهولة تامة مجانا ، من أجل إستمرار الموقع و إستفادتنا من العديد من المزايا الأخرى من طرف صاحب الاستضافة للموقع نرجوك أن تقوم بالضغط على الاعلانات الموجودة في الموقع عند زيارتك له.مع تحيات مدير الموقع :حسام الدين وتواصلوا معنا عبر البريد الالكتروني :houcem39@yahoo.com
Cool Blue Outer
Glow Pointer

شاطر | 
 

 ملخصات من تاريخ العمارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسام الدين
المدير العام

المدير العام
avatar

الأوسمة وسام الاداري المميز

الجنـسية : gzaery
المزاج المزاج :
الـبـلـد : الجزائر
نوع المتصفح : fmfire
الهواية : chess
المهنة : studen
الجنس : ذكر
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 20386
العمر العمر : 23
تاريخ التسجيل : 01/02/2009
السٌّمعَة السٌّمعَة : 751
نقاط نقاط : 851200
توقيع المنتدى : توقيع المنتدى + دعاء

مُساهمةموضوع: ملخصات من تاريخ العمارة   الأربعاء أغسطس 11, 2010 8:20 am



ملخصات من تاريخ العمارة

السلام عليكم اخوتي اعضاء المنتدى الرائع
جئت لكم اليوم بعض ملخصات من تاريخ العمارة
ارجو ان تستفيدو منها وتنال اعجابكم

واليكم الموضوع
العمارة الكلاسيكية

يشير
مصطلح العمارة الكلاسيكية إلى طرز المباني التي طورها قدماء الإغريق
والرومان. ولكن يمكن أن نُرجع جذور العمارة الكلاسيكية إلى مبانٍ ابتكرها
شعبان إغريقيان هما المينويّون والمسِّينيّون. والعمارة الكلاسيكية
الإغريقة بدورها لها تأثير كبير على العمارة الرومانية.
العمارة المينوية :طوّر المينويون أول حضارة أوروبية مهمة. عاش المينويون
في جزيرة كريت في البحر الأبيض المتوسط. واستمر عصر العمارة المينوية من
حوالي عام 2000 إلى عام 1450 ق.م.
وأهم إنجازات العمارة المينوية قصر مينوس (حوالي 1500 ق. م) في مدينة
كنوسوس. ويحتوي هذا المنشأ المركب والممتد على مئات الغرف المبنية حول
فناء. وتحمل أعمدته الخشبية أعتاب السقف. وقد قسم المعماريون هذه الأعتاب
إلى ثلاثة قطاعات أفقية هي الحمّال في القاع والإفريز في الوسط والكورنيش
في القمة. وتسمى هذه القطاعات الثلاثة مجتمعة التكنة (السطح القائم على
أعمدة)، وهي جزء حيوي في العمارة الإغريقية المتأخرة.
بنى المينويون أيضًا قصورًا في مدن كاتو وزاكرو وماليا وفيستوس. وقد
استُخدمت كل القصور المينوية مراكز إدارية، وتجارية بالإضافة إلى أنها
كانت مساكن ملكية.
عمارة المسينيين

عاش
المسِّينيّون في مدينة مسِّيني جنوبي اليونان. وبعد عام 1600 ق.م، بدأوا
يبنون مدافن من الحجر المنحوت تُشبة خلايا النحل. وأجمل مثال للمدافن التي
تشبه خلايا النحل كنز أتريوس حوالي 1300-1250ق.م.
وقد شيد المسِّينيون قصورًا كالقلاع من كتل حجرية ضخمة. وكان قلب القصر
صالة استقبال ملكية مستطيلة تُعرف بالميغارون. ويؤدي إلى الميغارون مدخل
له سقف محمول على عمودين، وتتقدمها قاعة. ويتوسط الميغارون موقد للنار
مفتوح. وتوجد له فتحة في أعلى السقف لخروج الدخان. وتحيط بالموقد أربعة
أعمدة لحمل السقف.
العمارة الإغريقية

يمكن
الرجوع إلى آثارها في جزيرة كريت، حيث بنيت قصور بوساطة قوم عُرفوا
بالمينويين. حملت أعمدة خشبية صغيرة قصر مينوس الذي بني حوالي 1500 ق.م في
كنوسوس بجزيرة كريت (إلى اليمين). وفي منتصف القرن الخامس قبل الميلاد،
برزت العمارة اليونانية الكلاسيكية بأعمدتها الحجرية المتراصة بأشكالها
الجميلة كما في معبد هيفيستوس في أثينا (إلى اليسار).
العمارة الكلاسيكية الإغريقية

تُقَلَّد وتُحاكى إلى اليوم. وأشهر إسهامات العمارة الإغريقية هي مجموعة
الأساليب المسماة الطرز، الخاصة بالأعمدة والتكنة المصاحبة لها. وقد
استخدم الإغريق ثلاثة طرز أساسية: الدوري والأيوني والكورنثي. ولكل واحد
من هذه الطرز الثلاثة زخارفه المميزة.
كان المعبد هو النموذج الرئيسي للمباني الإغريقية الكلاسيكية ويماثل مسقطه
تصميم الميغارون المسِّيني. ويعتمد تصميم المعبد الإغريقي على ترتيب
الأعمدة التي تحيط بحجرة طويلة. وقد بنى الإغريق معابد كثيرة في مواقع تطل
على المدينة. مثل هذا الموقع يُعَرف بالحصن أو بالأكروبولس.
وطور الإغريق صيغًا للأساليب المختلفة من المعابد. وتحدد الصيغة الموضوعة
للطراز عدد الأعمدة وارتفاعها وعرضها والمسافات بينها وحتى أدق تفاصيل
الزخارف. والصيغة النموذجية هي الطراز الدوري السداسي الأعمدة. وتعني كلمة
دوري أن المبنى شيد على الطراز الدوري وبالزخارف الدورية القياسية
الموحدة. كما تعني كلمة بريـبترال أن المبنى سيكون محاطًا بصف واحد من
الأعمدة. والطراز السداسي يعني أن المدخل الأمامي أو رواق الواجهة يكون
بعرض ستة أعمدة. واستخدم المعماريون قطر العمود عند القاعدة كوحدة قياس
لتحديد نسب المبنى ككل. وتسمى هذه الوحدة الموديول.
وعلى الرغم من استخدام هذه الصيغ، فإن تصاميم المعبد الإغريقي تحمل قدرًا
كبيرًا من المرونة والتنوع. فالمعبد يمكن أن يكون منخفضًا وطويلاً أو
عاليًا وقصيرًا. وقد يكون بسيطًا أو كثير الزخارف. ويجوز أن تتراوح أعداد
الأعمدة بين اثنين وأكثر من مائة عمود.
القبو المعماري سقف أو قبو يمكن أن يغطي فراغًا كبيرًا أو مبنى. وقد ابتكر
الرومان القبو المعماري. وبازيليقا قسطنطين في روما، أعلاه، لها سقف
مقبَّب.


[center][center]السلام عليكم اخواني واخواتي اعضاء هذا المنتدى الرائع

وكما وعدتكم هذا الجزء الثاني من ملخص تاريخ العمارة


العمارة الرومانية :.

حكم الرومان أعظم إمبراطوريةفي العصور القديمة. وفي أوج مجدها، ضمت الإمبراطورية الرومانية كل الأراضي المجاورةللبحر الأبيض المتوسط، وتوسعت شمالاً حتى الجزر البريطانية، وشرقًا حتى الخليجالعربي. واستخدمت طرزًا معمارية متعددة على امتداد الإمبراطورية، وذلك لأن كثيرًامن المناطق طورت تقاليدها الخاصة بالبناء. ومع ذلك فإن للعمارة الرومانية قدرًاكبيرًا من وحدة الطراز. وقد بنى الرومان أنواعًا كثيرة من المنشآت أكثر من أي شعبمن شعوب الحضارات القديمة. وبالإضافة إلى المساكن والمعابد والقصور، أقام الرومانمشاريع أخرى مثل مشاريع قنوات المياه والحمامات العامة والمتاجر والمسارح والساحاتالخارجية الضخمة. وقد بُني معظم هذه المنشآت بين عام 100 قبل الميلاد والقرن الرابعالميلادي.
[center]كان الرومان أول من استخدم طريقتين لتصميم السقف هما القوس والعقدالمعماري. والعقد المعماري سطح أو سقف مقوس. والقبة كانت شكلاً شائعًا من أشكالالعقد المعماري في العمارة الرومانية. وقد قلَّص استخدام العقد المعماري والقوسالحاجة إلى استخدام الأعمدة لحمل السقف. ويمكن أن يرتكز السقف كليًا على الجدرانالخارجية بدلاً من الأعمدة. واستخدم الرومان الأعمدة كثيرًا كمنحوتات زخرفية ملتصقةبالجدران فقط.
وأروع مثال لتصميم سقف روماني هو حمامات كراكلا (211-217م) فيمدينة وروما، ومازالت أطلالها قائمة حتى الآن. وكان لهذه الحمامات نظام سقف منالعقود المعمارية وفّرت مساحات واسعة للفراغ الداخلي. وكان الفراغ عاليًا وعميقًالدرجة أن الرومان أعجبوا به كشكل جديد وغير عادي للجمال المعماري






عمارة القرون الوسطى




]ترجع عمارة القرون الوسطى إلى المنشآت التي بنيت في أوروبا خلال الفترةالتاريخية التي امتدت بين القرنين الخامس والسادس عشر الميلاديين. وتشمل عمارةالقرون الوسطى في آسيا وإفريقيا وأوروبا العمارة الإسلامية، بما فيها العمارةالأموية والعباسية والعمارة في الدويلات الإسلامية بعد ذلك. انظر: العمارةالإسلامية. وبالنسبة للنصرانية، فقد تمركزت الحياة الروحية والفكرية في القرونالوسطى في أوروبا حول الكنيسة؛ لذا صمم المعماريون الكنائس والأديرة والمبانيالدينية الأخرى، كما صمموا القلاع والحصون والمنشآت الأخرى غير الدينية. وطورمعماريو القرون الوسطى عددًا من الطرز، وحيث غلب الطراز البيزنطي في أوروباالشرقية. أما في أوروبا الغربية فكانت الطرز الرائدة هي الكارولنجي والرومانسكوالقوطي. وقد سبقت هذه الأنواع الأربعة العمارة النصرانية المبكرة التي ازدهرت فيالفترة بين القرنين الرابع والسادس الميلاديين.



الكنائس النصرانية الأولى بنُيت في معظم الأحيان
على نسق البازيليقا المستطيل.وقد كانت كنيسة القديس بطرس القديمة، التي
تقع في نفس موقع كنيسة القديس بطرس الحالية في روما، أشهر كنائس هذا النوع
قديمًا



العمارة النصرانية المبكرة.


تطور أثناء القرون الأولى للنصرانية عدد منالثقافات والطرز المعمارية الإقليمية في أوروبا والشرق الأوسط. ولكن معظمالمعماريين النصارى الأوائل اقتبسوا كثيرًا من الرومان،واستخدموا العَقْد والقبوالمعماري، واتخذوا تصميم القاعات الرومانية الكبيرة، التي كانت تُستخدم للاجتماعاتالعامة، كقاعدة لتصميم النوع الرئيسي من الكنائس، أي البازيليقا.




ويمكن اعتباركنيسة القديس بطرس القديمة (بَدْءُ بنائها حوالي عام 330م)كأول وأهم بازيليقانصرانية مبكرة. وهي تقع في نفس مكان كنيسة القديس بطرس الحالية في روما. ويدخلالمصلون إلى كنيسة القديس بطرس القديمة من الجانب الشرقي. وللوصول إلى المدخل يمرونبفناء كبير مكشوف يطلق عليه الأتريوم أو البهو الروماني (فناء صحن الدار أو البهو)،ويمرون كذلك بالدهليز. ويفصل الفناء والدهليز المدينة الصاخبة عن الكنيسة الهادئة. ويشبه المسقط الأفقي شكل الحرف t، والجزء الرأسي للحرف هو الصحن الرئيسي. ويمتدممران جانبيان على طول الصحن الرئيسي. ويشكل ذراعا الحرف t الجناح الرئيسي للكنيسة. وهناك فراغ نصف دائري يطلق عليه القوصرة، مفتوح من جهة مركز الجناح الرئيسي فيالجانب الغربي للكنيسة. ويوجد في هذه القوصرة المغطّاة بنصف قبة مذبح الكنيسةالرئيسي. وفي معظم البازيليقات، تفصل الممرات والأروقة الفراغ الداخلي إلى صحنرئيسي وممرين جانبيين، ويستخدم في بناء معظم البازيليقات طوب عادي أو حجر؛ أما منالداخل فإنها تزدان بالفسيفساء والتصوير الجصي (الفريسكو). وتتكون الفسيفساء من قطعمن الزجاج والرخام أو الحجر تُجمع معًا وتشكل صورة أو تصميمًا ما. والتصوير الجصيلوحات تنفَّذ على الجص الرطب.




متحف
أيا صوفيا أحد نماذج المعمار البيزنطي فيإسطنبول، تركيا. كان كنيسة حولها
العثمانيون إلى مسجد في عام 1453م. وفي عهد كمالأتاتورك تم تحويله إلى
متحف عام 1935. وأيا صوفيا مشهورة ببهوها الداخلي ذيالارتفاع الشاهق
والمساحة الواسعة (أعلاه)، أما المثلثات التي تتدلى في أشكالمقوَّسة،
(أدناه) فتكوّن دائرة تدعم القبّة.




العمارة البيزنطية.



في عام 330م،نقل
الإمبراطور قسطنطين الأكبر عاصمة الإمبراطورية من روما إلى مدينة بيزنطة
فيمايُعرف الآن بتركيا، وغيّر اسم بيزنطة إلى القسطنطينية. وفي عام 395م،
انقسمتالإمبراطورية الرومانية إلى شطرين: الإمبراطورية الرومانية الشرقية،
والإمبراطوريةالرومانية الغربية. وقد سقطت الإمبراطورية الرومانية الغربية
في يد القبائلالجرمانية في القرن الخامس الميلادي، ولكنّ الإمبراطورية
الرومانية الشرقية بقيتوعُرِفَت بالإمبراطورية البيزنطية.



وبحلول القرن السادس الميلادي، تطور طرازفريد
من الفن البيزنطي. وكانت كاتدرائية أياصوفيا بقبتها الضخمة (532 ـ 537م)
فيالقسطنطينية أروع إنجازات العمارة البيزنطية، وقد صممها أنثيميوس أوف
تراليسوإسيدروس أوف ميليتوس. واستولى الأتراك على القسطنطينية عام 1453م،
وأعادوا تسميتهافيما بعد بإسطنبول، وحولوا أيضًا كاتدرائية أياصوفيا إلى
جامع. وكان التغيير الوحيدالذي قاموا به في المظهر الخارجي للمبنى هو
إضافة أربع مآذن. وكان لجامع أياصوفياقبة مركزية ضخمة ترتكز على قاعدة
مربعة. وقد صار هذا التكوين سمة عامة للعمارةالبيزنطية. وتحمل القبة أربعة
مثلثات كروية معكوسة مبنية بالطوب، وتسمى هذه الركائزالمعلَّقات. ويستطيع
المعماري بناء قبة أعرض وأعلى عما كان ممكنًا عندما كانتالجدران تحمل
القبة. وفي داخل أياصوفيا ممرات معقودة بارتفاع طابقين تحيط
بالصحنالرئيسي. وقد زُيِّن الداخل بزخارف جميلة من الفسيفساء. وتمثل
الفسيفساء أهمالزخارف في معظم الكنائس البيزنطية.

وهناك أمثلة أخرى للعمارة البيزنطية
تشملبازيليقا القديس مارك (منتصف القرن الحادي عشر الميلادي) في مدينة
البندقيةبإيطاليا، وكنيسة القديس باسيل (1554ـ1560م) في موسكو.
العمارةالكارولنجية.
سميتالعمارة الكارولنجية على اسم شارلمان الذي كان ملكًا على الفرانكيين
(الفرنجة) بينعامي 768 و 814م. ومن عاصمته في موقع أخن حاليًا في ألمانيا
الغربية، حكم شارلمانمساحات شاسعة شملت معظم أوروبا الغربية.
أراد شارلمان وعائلته إحياء الثقافةالنصرانية
المبكرة في روما. وادعى المعماريون الكارولنجيون أنهم نقلوا
عمارةالنصرانية المبكرة، ولكنهم غيروا في النماذج حتى تناسب احتياجاتهم.
وكانت لهمإسهامات شهيرة فيما يخص تصميم الكنيسة والدير. فقد اتبع
المعماريون المسقط الأفقيللبازيليقا ولكنهم أضافوا أماكن للصلاة وأضرحة
مطورة وأبراجًا عالية وابتكروا أيضًامدخلا يعرف بالعمل الغربي (وستويرك)
ضم ردهة ومصلى وأبراجًا صغيرة تسمى التورتات. طوّر الرهبان الكارولنجيون
مسقط الدير الذي ترتبط به الكنيسة والمكتبة والمطبخومرافق أخرى بممرات
مغطاة.

[/center]
[/center]

منقول للافاده
[/center]

_________________














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ملخصات من تاريخ العمارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــــتديات الرفـــيــق للتــعلـــيم :: ˆ~¤®§][©][منتديات الجامعة و البحث العلمي][©][§®¤~ˆ :: منتدى الهندسة-
انتقل الى:  
حقوق المنتدى

الساعة الانبتوقيت الجزائــر
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الرفيق للتعليم
Powered by phpBB2 ® Rafik4Educ.yoo7.com
Rafik4Educ.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2009 - 2015

»»يرجى التسجيل بايميل صحيح حتى لا تتعرض العضوية للحذف و حظر الآى بى
.:: لمشاهدة أحسن للمنتدى يفضل جعل حجم الشاشة (( 1024 × 780 )) و متصفح فايرفوكس ::.

جميع المواضيع و الردود تعبر عن راي صاحبها ولا تعبر عن رأي إدارة منتديات الرفيق للتعليم بــتــاتــاً
»»إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحصل من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف ، والله ولي التوفيق


للتسجيل اضغط هـنـا